عاجل

صوت وصورة

ما يحدث في المغرب هي انتفاضة أخيرة من وليدات ماسونية فرنسا على اللغة العربية ؟

المصدر: كواليس بريس
نجح المفكر عبد الله العروي في تعرية نور الدين عيوش رجل الاشهار ماسوني الخلفية والعقيدة في برنامج "مباشرة معكم" الذي بثته القناة الثانية. بدا منذ بداية البرنامج ان هناك توجهين لا يجمع بينهما شيء، مفكر عقلاني يقدم الحجج تلك الحجج باللغة الدارجة على ما سيؤول اليه المغرب لو فرض تدريس ابنائه بالدارجة، وظف اللسانيات وتحدث عن تداعيات فكرة مثل هذه الى وحدة المغرب ودحض مبررات اليونسكو والمنظمات الدولية. في المقابل كان عيوش ضعيفا لم يجار العروي في تحليله لم يستطع الرد على حججه. ظل يكرر طيلة مدة البرنامج ان له تجربة ويشرف على مدارس ووووثم اخرج احصائيات لمعهد لم يسمع احد بانه يجري استطلاعات ودراسات حول اللغة. عيوش دخل وخرج فالهدرة بدا اقرب الى يونس الشلبي في مدرسة المشاغبين يبدو ان من دفعه الى طرح هذه الفكرة قد ورطه وتورط اكثر لما حضر الى "دوزيم" وورط القصر الملكي على اساس حضور مقربين من الملك لتلك الندوة بالاضافة الى شخصيات منها وزير التعليم الحالي. التاريخ يعيد نفسه كما تفتقت عبقرية انانيي البلد وضع حد لما عرفه المغرب من ثورة تعليمية بعد الاستقلال جعلت التحصيل حق للكل بان اوقفوا المسار بتخريجة التعريب وجعلوا التحصيل حق لمن له امكانيات الآداء بالتعليم الخاص ها هم يعاودون ليقبرو ما تبقى بتخريجة الدارجة .لابنائهم المدرس الخاصة والبعتات تم الخارج والعودة لاستغلالنا ولنا الدارجة لنتخرج ونوظف بجامع لفنا للترويح على ضيوفهم لكن عندما يخرج علينا رجل الاشهار فيقول :عودوا الى الدارجة للتدريس فان التخلف معلق بنواصي اللغة العربية فنقول له عفوا فقد اخطات في تفكيرك واختلطت عليك المفاهيم فما عدت تميز السليم من السقيم فربما نجح ابناؤك في حياتهم المهنية كنبيل عيوش لكنهم لم يتكلموا ابدا لا بالدارجة ولا باللغة العربية فهم مفرنسون لست أدري كيف تدار قضية أمة بين أفراد و متنفذين يضعون التوصيات بعيدا عن هذه الأمة و كأنها أمة من السفهاء،تحتاج إلى هؤلاء الأفراد المستهترين بهويتها كي يضعوا لها هذه الوصفة القاتلة! و يرون أن من حقهم أن يجردوا أمة من مقوماتها الحضارية و مميزاتها الثقافية، و يشرعوا في مسخ أجيالها ابتداء من الأطفال الذين يراد تعويق ألسنتهم و حصر مجالات تواصلهم اللغوي مع كانتوناتهم الضيقة. و البدأ بالأطفال ينم عن العقلية السادية التي تعتلج شرورها في صدور هؤلاء.. فهم يريدون أن يستغلوا براءة الأطفال المغاربة كي يلقوا بهم إلى تهلكة ثقافية، وهذا الأمر أشبه بحمل أطفال في الحضن و هم يضحكون إلى الأدوار العليا ثم الإلقاء بهم إلى حتفهم !! أو هو يشبه تلك الجريمة التي ارتكبها زعيم معبد الشمس في السبعبينات حيث فرض على أتباعه ما أسماه ب"الانحتار الثوري" فبدأ بالأطفال البرءاء حيث جعل آباءهم يجرعونهم السم القاتل حتى لا يبقى معنى يعيش الآباء لأجله بعد أن قتلوا أبناءهم عيوش ومن وراءه يريدون قتل هوية أبنائنا لتموت الهوية فينا الشعب لن يسمح بهذا الانتحار الجماعي. و لن يرضى بمسخ هويته العربية و الإسلامية. نور الدين عيوش أشبه بحذاء لا غير ، وهو الآن رهين من يلبسه من أسياده، ولولا وقاحته وضعف المواطنين لما تجرأ هو وأمثاله من ضعاف النفوس لاقتراح مذكرة اعتماد الدارجة، وعدم اعتماد تدريس الدروس الدينية للأطفال المغاربة. فما هو ضرر هذا الفضولي وأسياده الذين حضروا الاجتماع ؟ ماداموا يعلمون أولادهم في مدارس مسيحية ويهودية؟ ألا يحق لنا نحن الأوباش أن نعلم الدروس الدينية أو الجنسية أو ... ، ونتعلم بالعربية الفصحى أو اللغة المحلية؟؟؟ ووقاحة هؤلاء المغاربة المزورين تتمثل في : * لا علاقة لهم بالوطن أو اللغة أو الدين . * فضوليون عن موضوع تم إقراره في الدستور. * أناس مشبوهون في طرح قضية وطنية والاستحواذ عليها. * الوجوه الوقحة التي تظهر كلما تراكمت أزبال المواضيع التافهة كالحرية الجنسية. * نفس الوجوه تتحمل مسح أوساخ الدعوات الغربية الفاسدة. أقول لعيوش إذا ولجت المجتمع المالي والسنمائي (الإشهار) بطرق غير مشروعة، فعليك أن تدخل موضوع التربية بطرق تربوية أو على الأقل إلزم حدودك . لأنك لست أنتَ وزبانيتك أهلا لموضوع يهم المغاربة جميعا دون استثناء. واعلم أن الأحذية تبلى وترمى في المزابل ولا يتذكرها أصحابها للوبي الفرانكفوني يحاول بكافة طاقاته طمس عروبة هذا البلد وعزله عن العالم العربي والإسلامي و هذا أمر واضح لكن هيهات فهذا البلد له رجالاته.    أبو سلمة للجزائر تايمز

أضف تعليقاً

الاسم:
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق:
التعليق :

إعلانات