g كواليس بريس | مواطنون يسافرون على الأقدام من طنجة إلى مدن أخرى
da
عاجل

صوت وصورة

مواطنون يسافرون على الأقدام من طنجة إلى مدن أخرى

المصدر: كواليس بريس

أظهرت صورا وفيديوهات منتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، مواطنين من طنجة وهم يحاولون الذهاب الى مدنهم مشيا على الاقدام من أجل قضاء عيد الأضحى مع أسرهم.

ويأتي هذا في الوقت الذي قررت فيه السلطات المحلية منع منح رخص السفر بسبب انتشار كوفيد-19 بمدينة طنجة في الاسابيع الأخيرة، وهو ما خلف موجة من السخط وسط المئات من الأفراد القاطنين بطنجة والذين يستغلون مناسبة عيد الأضحى المبارك للسفر لرؤية عائلاتهم وأقاربهم.

وكانت سلطات طنجة، قد منعت المقاولات والشركات من إصدار رخص التنقل لفائدة العمال خارج الإقليم خلال فترة عيد الأضحى.

من جهة أخرى

أفاد بلاغ مشترك لوزارتي الداخلية والصحة أنه أخذا بعين الاعتبار للارتفاع الكبير، خلال الأيام الأخيرة، في عدد الإصابات بفيروس “كورونا” بمجموعة من العمالات والأقاليم، فقد تقرر ابتداء من يومه الأحد 26 يوليوز عند منتصف الليل، منع التنقل انطلاقا من أو في اتجاه مدن طنجة، تطوان، فاس، مكناس، الدار البيضاء، برشيد، سطات ومراكش.

وفي مايلي نص البلاغ :

“أخذا بعين الاعتبار للارتفاع الكبير، خلال الأيام الأخيرة، في عدد الإصابات بفيروس “كورونا” بمجموعة من العمالات والأقاليم، وبناء على خلاصات التتبع اليومي، والتقييم الدوري لتطورات الوضعية الوبائية بالبلاد، وفي سياق تعزيز الإجراءات المتخذة للحد من انتشار هذا الوباء، فقد تقرر ابتداء من يومه الأحد 26 يوليوز عند منتصف الليل، منع التنقل انطلاقا من أو في اتجاه مدن طنجة، تطوان، فاس، مكناس، الدار البيضاء، برشيد، سطات ومراكش.

ويستثنى من هذا القرار الأشخاص ذوي الحالات الطبية المستعجلة، والأشخاص العاملين بالقطاع العام أو الخاص والمتوفرين على أوامر بمهمة مسلمة من طرف مسؤوليهم، مع شرط الحصول على رخص استثنائية للتنقل مسلمة من طرف السلطات المحلية.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المنع لا يشمل حركة نقل البضائع والمواد الأساسية التي تتم في ظروف عادية وانسيابية بما يضمن تزويد المواطنين بجميع حاجياتهم اليومية.

وقد تم اتخاذ هذا القرار نظرا لعدم احترام أغلبية المواطنين للتدابير الوقائية المتخذة، كالتباعد الاجتماعي، ووضع الكمامة واستعمال وسائل التعقيم، وذلك رغم توافرها بكثرة في الأسواق؛ مما أدى إلى زيادة انتشار العدوى، وارتفاع عدد الحالات المؤكدة.

وأمام هذا الوضع، فإن السلطات العمومية تهيب بجميع المواطنين للالتزام التام بهذه التدابير، وإلا فإن المخالفين سيتعرضون للإجراءات الزجرية الصارمة، طبقا للقانون.

كلمات دالّة

#,

أضف تعليقاً

الاسم:
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق:
التعليق :

إعلانات